الكاتب موضوع: رسوم الجامعه الالمانيه الاردنيه  (شوهد 20206 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

المهندس

  • مكحوش
  • عضو رهيب
  • *****
  • غير متصل غير متصل
  • مشاركة: 1147
  • مكحوش
    • البريد الالكتروني
رسوم الجامعة الألمانية _ الأردنية بين (60- 80) دينارا للأردنيين و(80-120) للأجانب

تراوحت الرسوم الجامعية المقترحة للدراسة في الجامعة الألمانية - الأردنية، التي سيبدأ التدريس فيها مطلع العام الجامعي المقبل في عشرة برامج، بين (60 - 80) دينارا بالنسبة للأردنيين، وبين( 80 - 120) دينارا لغير الأردنيين، وفقا لرئيسها الدكتور لبيب الخضرا.



وبحسب الرسوم المقترحة، التي ينتظر أن يتم إقرارها من مجلس الأمناء، فانه تم تحديدها للأردنيين بالنسبة لمواد اللغات (60)، وللأجانب بـ (80) دينارا، أما مواد التخصص(80) و(120) على التوالي.

وفي الوقت الذي قرر مجلس التعليم العالي قبول الطلبة في الجامعة مباشرة، وفق أسس خاصة، شريطة تطبيق البند الأول من أسس القبول المطبقة على الجامعات الرسمية والمتعلقة بالحدود الدنيا لمعدلات القبول والتخصصات المسموح التقدم إليها كل فرع، تضمنت الأسس الخاصة المقترحة تخصيص نسبة معينة من معدلات الطالب في بعض المواد المرتبطة بالتخصص الذي يرغب الطالب الالتحاق به.

وقال رئيس الجامعة الدكتور لبيب الخضرا لـ «الرأي» أن الجامعة راعت أن تكون نسبة أعضاء هيئة التدريس إلى نظرائهم في الهيئة الإدارية 1:1، مشيرا إلى أن هذه النسبة قريبة من النسب العالمية.

وقدر الدكتور لبيب عدد الطلبة الذين سيتم قبولهم مع بداية العام الجامعي المقبل بحوالي (4400) طالب وطالبة، فيما سيشرف عليهم أكاديميا (250) أستاذا، ومثلهم إداريين.

وبين أن الجامعة وفي سياق اعتمادها سياسة «تعليم وتخريج نوعي وليس كمي»، سيتم تحديد عدد الطلبة في كل تخصص بحيث لا يتجاوز (40) طالبا وطالبة والتركيز على الجانب العلمي والبحث التطبيقي في التعليم وإرسال كل طالب وطالبة إلى ألمانيا مدة سنة للتدريب والدراسة كل في مجال تخصصه بحيث يكون قادرا على الالتحاق بسوق العمل دون الحاجة إلى تدريبه.

وتشمل البرامج التي ستطرحها الجامعة «دراسات عليا في الإدارة، علوم إدارية، علوم لوجستية، هندسة المياه وإداراتها، هندسة الطاقة، الهندسة الكيميائية والصناعات الدوائية، هندسة الصيانة، تكنولوجيا المعلومات، الهندسة البيئية، الهندسة الطبية الحيوية

وأكد أن الجامعة ستعتمد في نهجيها الإداري والتعليمي ومن يومها الأول على التقنيات الالكترونية، من خلال تأسيس بنية تحتية في جميع مرافق الجامعة مجهزة بأحدث وسائل الاتصال والحساب ببرمجيات نوعية تمكن الطلبة والأكاديميين على القيام بمهامهم الوظيفية والتعليمية بطريقة تقنية تعكس نهجا جديدا في الأداء الوظيفي والتعليمي.

وبين أن تطبيق نظام الطلبة الالكتروني يشمل جميع العمليات المتعلقة بالقبول والتسجيل وجدولة المساقات والإرشاد وتوزيع القاعات التدريسية الكتروينا، بالإضافة إلى تمكين الطلبة من استخدام المواد التعليمية ومساقات التعلم عن بعد مع الجامعات الألمانية ضمن شبكة هوائية أضافية يستطيع الطلبة من خلالها استخدام جهازه المحول للقيام بمهامه الأكاديمية بكفاءة ويسر.

وبين أن رؤية ورسالة الجامعة تركز على لعب دور محوري في التطوير الإداري والاقتصادي والاجتماعي والتقني من خلال اعتماد النموذج الألماني للعلوم التطبيقية وبدعم ومساندة من الائتلاف الجامعي الألماني المكون من أكثر من (70) جامعة تطبيقية في ألمانيا.

وأضاف انه سيتم إعطاء القطاع الخاص دورا أساسيا في العملية التعليمية من خلال مشاركته في اختيار التخصصات ذات العلاقة باحتياجات سوق العمل ورفده بجيل متخصص يمتلك المهارة والخبرة، مشيرا إلى أن الدعم من قبل الجانب الألماني يتمثل بتجهيز المختبرات التعليمية بأحدث وسائل تكنولوجيا التعليم والتدريب وتزويد كل برنامج من برامج الدراسة بأساتذه ألمان من أصحاب الخبرات والكفاءات المتميزة كذلك تدريب المتخصصين في مختلف القطاعات من خلال التعليم والتدريب المستمرين.

وحول علاقة الجامعة بالصناعة، قال انه سيتم إشراك ممثلين من القطاع الصناعي في لجان الجامعة المختلفة وإتاحة الفرصة للخبراء والصناعيين بالمشاركة في اتخاذ القرارات اليومية للجامعة والمشاركة المباشرة في عمليات التدريس والتخطيط وتطوير الخطط الدراسية والبرامج المطروحة بالإضافة إلى وضع الطلبة في الأجواء الصناعية.

يشار إلى انه تم عرض عشرة نظم للجامعة معروضة حاليا على التعليم العالي لإقرارها، منها نظام هيئة التدريس الذي يركز على الخبرة التطبيقية.

الخضرا زاد بأن علاقة الجامعة مع نظيراتها الألمانية وكذلك المصانع ، سيكون من خلال تأسيس شركة من الجامعات الألمانية وكذلك الدول الناطقة باللغة الألمانية لتمكين الطلبة من قضاء فصل دراسي أو أكثر في هذه البلدان وكذلك تأسيس شبكة من المصانع الألمانية التي ستقوم بدورها في استقطاب طلبة الجامعة وتدريبهم مدة فصل واحد في مجال تخصصاتهم، مبينا أن" الجامعة ستعمل وبالتعاون مع الجانب الألماني على إعطاء الجامعة صفة خاصة ومعاملتها كباقي جامعات ألمانيا من اجل الحصول على دعم مالي وفني مباشر من المؤسسات الألمانية.

وفي الجامعة، التي لا تعتبر تكرارا لما هو في قائم في الجامعات في المنطقة،سيتم التركيز على تعزيز وتوطيد الصداقة والتبادل الثقافي المتبادل في مختلف المجالات بين الأردن وألمانيا، وبناء جسور التعاون بين القطاعين الخاص والصناعة في كل من الدولتين، ونقل التكنولوجيا المتقدمة وتوطينها في الأردن والمنطقة وتسخيرها لأغراض التنمية الشاملة.

وأشار الخضرا إلى انه بما أن الجامعة سوف تكون جامعة إقليمية لأبناء المنطقة فان هذا سيجعل الأردن نقطة ارتكاز وحلقة وصل للتعاون بين الأردن والمنطقة من جهة وألمانيا ودول الاتحاد الأوروبي من جهة أخرى إضافة إلى إثراء نظام التعليم العالي بالأردن والبحث العملي.

وعلى الصعيد ذاته، ختم الدكتور الخضرا أن الجامعة بصدد وضع تعليمات لتقديم منح للطلبة الأوائل في محافظة مادبا وذلك في إطار سعيها لتعزيز خدمة المجتمع المحلي
سجل